آبل تؤكد عزمها التخلي عن معالجات Intel والإنتقال لمعالجاتها الخاصة في حواسيب Mac

لسنوات، تردد أن شركة آبل تفكر في الإبتعاد عن معالجات Intel والإنتقال إلى معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM. لقد ثبت الآن أن هذه الشائعات صحيحة لأنه في مؤتمر آبل السنوي للمطورين WWDC 2020، أكدت لنا شركة آبل أنها ستنتقل من معالجات Intel إلى المعالجات الخاصة بها.

لم يتم حتى الآن الكشف عن إسم تشكيلة معالجات آبل المخصصة لحواسيب آبل، ولكن يبدو أنها ستستند إلى معالجات آبل الحالية والتي يجري إستخدامها بالفعل في هواتف iPhone ولوحيات iPad. وذلك لأن شركة آبل تقدم للمطورين فرصة إستخدام حزمة Developer Transition Kit والتي هي في الأساس عبارة عن جهاز Mac Mini مزود بالمعالج Apple A12Z Bionic. ظهر هذا المعالج لأول مرة في وقت سابق من هذا العام مع الجهاز اللوحي iPad Pro 2020.

المواصفات التقنية الدقيقة لمعالج آبل الأول المخصص للحواسيب غير معروفة في الوقت الراهن كما أننا لسنا متأكدين من السرعة التي سيمتاز بها، ولكن وفقًا لشركة آبل، فإن معالجاتها الخاصة ستكون قادرة على التعامل مع التطبيقات الإحترافية وستكون أيضًا مثالية لتشغيل الألعاب.

الخبر السار هو أننا لن نضطر إلى الإنتظار طويلاً لمعرفة كيف سيكون حواسيب آبل المزدوجة بمعالجاتها الخاصة لأن شركة آبل أعلنت أن أول حاسوب Mac مزود بمعالجها الخاص سيصدر بحلول نهاية هذا العام، ومن المتوقع أن تتخلى كليًا عن إستخدام معالجات Intel في حواسيبها في غضون عامين.

سيكون من المثير للإهتمام معرفة كيف سيكون أداء معالجات آبل بالمقارنة مع معالجات Intel. سيكون من المثير للإهتمام أيضًا معرفة كيف ستتعامل الشركة مع توافق التطبيقات، وكم عدد المطورين الذين سيعملون على جعل تطبيقاتهم متوافقة مع الأجهزة الجديدة. أوضحت شركة آبل أنها قامت بتطوير جميع تطبيقات MacOS Big Sur الجديد مع أخذ معالجها الجديد بعين الإعتبار، بما في ذلك تطبيقات Final Cut Pro و Logic Pro.

The post آبل تؤكد عزمها التخلي عن معالجات Intel والإنتقال لمعالجاتها الخاصة في حواسيب Mac appeared first on إلكتروني.

<

p class=”wpematico_credit”>Powered by WPeMatico