2020 WWDC: الإستغناء عن رقاقات إنتل في أجهزة الماك واستبدالها بـ Apple Silicon

على غرار الإعلان عن أحدث نسخ أنظمة التشغيل من شركة آبل كشف الشركة رسمياً عن خطتها للانتقال من استخدام معالجات إنتل في أجهزة الماك والاستغناء عنها لصالح معالجتها الجديدة Apple Silicon.

حيث تعد هذه خطوة نوعية ومهمة سيكون لها جل الأثر في مضاغفة أداء أجهزة الماك برقاقة مصنعة في مختبرات الشركة الخاصة وبمسار مشابه لما شهدته أجهزة الآيفون والآيباد على مدار العقد الماضي عبر التطور الحاصل على رقاقات A منذ عام 2010 حتى أخر نسخة منها A13.

أما بالنسبة لتبعيات الانتقال من رقاقات إنتل والاعتماد على رقاقة آبل المطورة داخلياً المبنية على معمارية ARM كما هو معروف؛ فقد قالت الشركة أنها لا تعد مشكلة كبير فموافقة البرمجيات والتطبيقات وإعادة تأهيلها للعمل على ماك Apple Silicon لن يستغرق إلا بضعة أيام لكنه سيعطي أداءً لا يضاهي في المقابل.

هذا مع الأخذ بعين الاعتبار التطبيقات التي تعمل أصلاً مع رقاقات ARM والتي ستكون جاهزة ومتوافقة مع الجهاز المحدث منذ البداية في ظل عمل الشركات البرمجية الأخرى كمايكروسوفت وأدوبي على برمجيات خاصة بالجهاز.

أما بالنسبة لأول جهاز ماك بدعم Apple Silicon فقد أعلن تيم كون أنه سيكون حاضراً في نهاية العام الجاري مع الإشارة إلى أن عملية الانتقال التام لتنبي الرقاقة الجديدة في جميع الأجهزة ستستغرق عامين.

التدوينة 2020 WWDC: الإستغناء عن رقاقات إنتل في أجهزة الماك واستبدالها بـ Apple Silicon ظهرت أولاً على عالم التقنية.

<

p class=”wpematico_credit”>Powered by WPeMatico