هذه الشركات تعمل على تطوير أداة للتحقق من فيروس COVID-19 تستند على الهاتف الذكي

واحدة من المشاكل التي تؤرق العالم الآن بسبب تفشي فيروس COVID-19 هو عدم وجود ما يكفي من أجهزة الإختبار. هذا يعني أن الأشخاص المرضى قد لا يتم فحصهم بالضرورة للتأكد مما إذا كانوا مصابين بالفيروس لأن هذه العملية محجوزة عادةً لأولئك الذين تظهر عليهم العلامات البالغة الخطورة. وهذا بدوره يجعل من الصعب إحتواء الفيروس حيث يوجد أشخاص قد لا تظهر عليهم أعراض.

ومع ذلك، فإن الخبر السار هو أن Sanofi و Luminostics قد أعلنتا عن تعاونهما لتطوير أداة إختبار من شأنها الإستفادة من تكنولوجيا الهواتف الذكية. هذا يعني أنه إذا نجحت هذه الشركات في تطوير هذه الأداة، فسوف يتمكن الأشخاص قريبًا من إختبار أنفسهم بإستخدام هذه الأداة وهواتفهم الذكية والحصول على نتائج في غضون 30 دقيقة أو نحو ذلك.

هذا يقلل من حاجة الناس للذهاب إلى المستشفيات، مما يُقلل من إتصالهم بالعالم الخارجي، مما يُساعد في إحتواء العدوى. ووفقًا للبيان الصحفي، سيستفيد هذا الإختبار من تقنية Luminostics التي ستستخدم كاميرا الهاتف الذكي ومحولًا وكيمياء النانو والذكاء الاصطناعي للمساعدة في معالجة هذه المعلومات.

مدى دقة هذه الأداة غير واضح، ولكن الشركتين تعملان معًا على تطويرها. لم يتم تحديد تاريخ محدد للإطلاق لأداة الإختبار هذه التي تستند على الهواتف الذكية، ولكن الشركات المذكورة آنفًا تهدف إلى جعلها جاهزة بحلول نهاية العام 2020.

The post هذه الشركات تعمل على تطوير أداة للتحقق من فيروس COVID-19 تستند على الهاتف الذكي appeared first on إلكتروني.

<

p class=”wpematico_credit”>Powered by WPeMatico

%d مدونون معجبون بهذه: